Tag Archives: Books

بلد متعلم عليها

https://i0.wp.com/sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc3/hs365.snc3/23553_380659687458_834482458_3589999_2553337_n.jpg

السلام عليكم

كل سنة وانتم بخير دايما وعيد سعيد عليكم

من فترة كنت اشتريت كتاب بلد متعلم عليها للكاتب الشاب مصطفى شهيب

اللى فوق ده غلاف الكتاب

الكتاب راائع بما تحمله الكلمة من معنى .. مش فى سخريته هو مش بيسخر من حال البلد نهائياا

هو مسك جانب واحد وشرح فيه وجهة نظره وجه نظر اى شخص محترم اى شاب بيفكر

اتكلم عن البنت وتغيراتها الثقافية والاجتماعية وعلاقة الولد بيها

وظواهر زى التحرش والصدقات والملابس و و و و الحاجات الكتيرة دى اللى انا وانت بنتكلم فيها

هاديكو شوية مقتطفات كدا من الكتاب

تحت عنوان مثلاا كلام عجبنى

معظم البنات اللى لبسهم ضيق عندهم نقص … بيبقو مش حلوين فبيحولو يلعبو على جسمهم … والحلوين عايزين يبانو احلاا .. بس كداا !!

مفيش حاجة اسمها تقليد اعمى فى حاجة اسمها تقليد اهبل لانها مش شبهك

لما توفرو الشغل للشباب وتجوزوهم .. ابقو اعملو قوانين تعدم اللى يتحرش حتى ف ميدان عام … ومحدش هايعترض

الولد لا يمكن يفكر ف الارتباط ببنت جريئة ومتحررة .. لان الجرأة صفته هو .. هو اللى يطلع عينه عشان يتعرف عليها .. هو اللى بيصارحها بمشاعره .. هو اللى بيتقدم لها .. هو حتى اللى يبتدى يمسك ايديها … هو اللى بأختصار ممكن يعمل حاجات وخطوات هى المفروض انها مستحيل تعملها .. لمجرد انه شايف انها ارق من انها تعمل كداا .. لول شاف ان تصرفتها اوفر و تخالف اعراف وقيم المجتمع اللى هو اتربى عليها .. مش لازم يرفضها , بس هايعلم عليها كبنت ممكن يرتبط بيها

لا يجتمع الحب وقلة الادب .. إلا طبعاا ف الحب على طريقة تامر حسنى

نصيحة اقروه

سلام وعيد سعيد عليكم

Tagged

قِلة عقل

https://i2.wp.com/img714.imageshack.us/img714/5204/j0427686.jpg

جالساا على مكتبى انظر لمكتبتى مستمتعاا بالبوم فؤاد الجديد .. احتسى بعض الشاى

نظرت حولى لاجد كتب كثيراا كتب مفتوحة تستطيع ان تقرائها وانت جالس مكانك ولكنها اكثر عرضة للتلف والسقوط مع اول تيار قوى

وكتب ساقطة على الارض لا اعلم هل كانت من النوع الاول سابقاا ام انها كتبت لترمى على الارض

!!!

وكتب كثيراا الا ان كتاب اثار انتباهى .. كتاب مميز برونقه ولكنه كان مغلق لم تستتطع عينى ان تلمح غير اسمه

جذب انتباهى بشدة كلما نظرت اليه … بدأت انهض واسير نحوه متجهااا له وكلما اقترب اكتر يزيد من شوقى لمعرفة ما بداخله … نظرت حولى لاجد كتب كثيراا تتمنى ان التقطها ولكنى اعاود النظر لهذا الكتاب مرة اخرى غير مكترث بما حولى

الان انا امامه .. نعم امامه انظر عالياا اريد ان التقطه ولكنى فى مخيلاتى انا مازلت قصيراا

!!!

رجعت مكانى مسرعاا واحضرت كرسى ووقفت عليه والتقطه … ياله من كتاب راااااااااائع حتى الان ولكنه مازال يحتفظ برونقه واسراره هل سيكشف عن شىء قريباا فى طيات صفحاته ام سيظل دوماا متكتماا على اسراره

؟؟؟

لم يوقظنى من خيلاتى غير صوت فؤاد يشدو قائلاا

قِــــــلــــــــة عـــــقــــل

😀

سلام

Tagged , ,